منتدي الطريق إلي الله
مرحباً بالزئر الكريم نرجو من الله عز وجل أن تستفيد من المنتدي وتكون عضو مشارك في تقديم اي معلومات أسلامية تدعو إلي الله ويكون لك الثواب والصدقة الجارية في حياتك و بعد مماتك .....
وشكراً ،،،،،


منتدي أسلامي يهدف الي تعريف المسلمين الطريق الي عبادة الله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتدي الطريق إلى الله
منتدي أسلامي يهدف الي تعريف المسلمين الطريق الي عبادة الله
يرحب بكل زائر للمنتدي ونتمني أن يكون عضو دائم في المنتدي 
تريد أدارة منتدي  أن يستفيد كل عضو في المنتدي وأن يضيف أي موضوعات أسلامية فقط في المنتدي وتكون لة الصدقة الجارية في حياتة وبعد مماتة ... وشكراً

صفحة المنتدي في facebook


صفحة المنتدي في twitter

صفحة المنتدي في +Google

شاطر | 
 

  مادا تعرف علي كلمة "العظمة "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطريق الي اللة
Admin


المساهمات : 449
تاريخ التسجيل : 18/01/2012

مُساهمةموضوع: مادا تعرف علي كلمة "العظمة "   السبت يناير 28, 2012 8:56 am



العظمة
ذكر ابن بطوطة في رحلته : أن واعظاً كرر قوله تعالى :
( يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيئ عظيم * يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حملٍ حملها وترى الناس سكارى وهم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ) فصاح أحد الحضور ثم وقع ميتاً .
إن عظمة الساعة من عظمة قدرها وصورها وقضاها جل في علاه .
وفي السير أن عبد الله بن وهب ـ العالم العابد ـ سمع قوله تعالى :
( وإذ يتحاجون في النار ) . فخر مغشياً عليه ومات بعد ثلاثة أيام .
( لو أنزلنا هذا القرآن على جبلٍ لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون ).
وفي البداية ان عمر ـ رضي الله عنه ـ سمع القارئ يقرأ :
( وقفوهم إنهم مسئولون * ما لكم لا تناصرون ) فحُمِلَ إلى بيته , وبقي مريضاً شهراً كاملاً يعوده الناس .

إنه تعظيم الباري عز وجل , والخوف من مقامه , ومعرفة قدره وقهره , وإن عظمة القرآن من عظمة منزله جل في علاه ( ولو أن قرآناً سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى بل لله الأمر جميعاً ) .
فسبحان سميع الدعاء سريع الإجابة , خفي اللطف , فارج الكرب , كاشف السوء , مجيب دعوة المضطر , فالق الإصباح , مزيل الهم .



يقول الله تعالى :
( إنما يخشى الله من عباده العلماء إن الله عزيز غفور ) .
العلماء ورثة الأنبياء والميراث وهو العلم , فقد حفظ الله هذا العلم بالعلماء, فما كان منهم إلا تجنيد النفس لتوصل كلمة التوحيد , امتداداً للمسيرة الخالدة , حتى يرث الله الأرض ومن عليها .

ومن أجل هذه المهمة العقدية جند أهل العلم أقلامهم في تسطير معالم التوحيد عبر الأزمان وفي كل مكان .

ومن هذه الأقلام ـ قلم العظمة ـ ذاك القلم السلفي , الذي جعل مداده لا إله إلا الله , فخط محمداً رسول الله , وسطر كلمة التوحيد , فكانت ألفاظه سلفية , وطريقته أثرية , وندارة لغوية , وتراكيب بلاغية , وصوراً فنيه , وملحمة تعبيرية , وعظمة فكرية .

وقلم العظمة سلَّ ريشته العقدية , فأظهر مظاهر التوحيد في الحياة الكونية,
فطار في السماء , ومشى على الماء , وغزا الصحراء , وغاص في
البحار , وصعد الجبال , ودخل في باطن الأرض فأخرج منها آيات الرحمن , وكلم الجمادات والحيوان .

وقلم العظمة وعى القرآن , فأنطق سحر البيان , وحفظ السنة , فشحذ الهمة , وفهم آثار السلف , فكان خير خلف , وأدرك منهج الأئمة , فالتزم بقواعد أهل السنة , وعرف ما هية الإيمان , فجعل الكمال للرحمن .

وقلم العظمة أجمل التوحيد مبتعداً عن التعقيد , فاستخدم الإشارة , وأفصح
العبارة , وفن المهارة , فكانت العظمة , أسلوباً ماتعاً , وفهماً يانعاً , وعلماً ساطعاً .

والعظمة تبسيط لمجمل العقيدة , وما هية التوحيد , وحقيقة الإيمان ,
وضوابط الانقياد , من خلال جولة قلبية في الحياة الكونية ,
التي تُقرر الحقيقة الإلهية بالآيات الربانية .

مقصود العظمة وهدفها : زرع التوحيد الخالص لله في صور تطبيقية ,
وحفظ الأحكام الشرعية لا التراكيب المتنية , وإقامة الحجة على العقول
البشرية , للاعتراف بالصفات الإلهية .

والعظمة يصلح أن يكون عمدة في إقناع غير المسلمين بالإسلام , لأنه
يُخاطب الفطرة الإنسانية بما يوافق المنطق العقلي , ليُقنع الإنسان بتوحيد الرب جلّ وعلا .
فأقام الحجة على العقل بدلائل مرئية , وعبارات مركزة قوية , ولذلك ارى ـ والله أعلم ـ أن كتاب العظمة في هذا الشأن سوف يترك اثر كبيراً في دعوة غير المسلمين .
سائلا ربي أن يُقيَّد له من يترجمه إلى لغات مختلفة ليزداد نفعه ويعم خيره.
فالهدف هو العمل والتطبيق , وليس القراءة والإعجاب .
وأخيراً :

أسأل الله بأسمائه الحسنى , وصفاته العُلاَ أن يثبت قلم العظمة , وأن يثبتنا واياه على الحق المبين , وأن يحشرنا في زمرة المتقين , وأن يجمعنا بخاتم المرسلين . صلى الله عليه وسلم
والحمد لله رب العالمين
منقول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thewaytoallah.ahlamontada.com
 
مادا تعرف علي كلمة "العظمة "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريق إلي الله  :: الإقسام الشرعية في الإسلام ... :: العقيـدة والتوحيــد-
انتقل الى: